Sunday, Mar 29th, 2020 - 08:44:53

Article

Primary tabs

جهاز تنفّس اصطناعي.. لبناني 100%!

أعلنت جامعة "القدّيس يوسف" في بيروت ومستشفى "أوتيل ديو الجامعيّ" عن تبنيهما نموذجاً "Prototype" لجهاز تحكّم بالتنفس الاصنطاعي قدّمته شركة "آي نتورك أوتوميشن"(I.Network Automation) لؤسسها وصاحبها المهندس كسرى صقر.

وأعلنت الجامعة والمستشفى في بيان أنّ "النموذج المقدّم هو جهاز تحكّم بالتنفّس الاصطناعي يستخدم لإنعاش المرضى في غرف العناية المركّزة"، لافتيْن إلى أنّ "التقنية معروفة عالمياً ومنتشرة غير أنّ الجديد في هذا الجهاز أنّه مصنوع من قطع أساسيّة غير متوفّرة بالسوق حاليًا، استطاعت شركة آي نتورك أوتوميشن بسبب طبيعة عملها في أتمتة وصناعة روبوتات صناعيّة، تأمين قطع موازية، وصنّعت النموذج بفكر وهندسة وإبداع لبناني 100%، وعرضته على جامعة "القدّيس يوسف" ومستشفاها الجامعيّ "أوتيل ديو دو فرانس" اللتين رحّبتا بشدّة بالنموذج نظرًا إلى الحاجة الماسة إلى أجهزة التنفّس وصعوبة استيرادها من الخارج بعد تفشي جائحة الكورونا في ما يزيد على الـ136 بلدًا".

وأضاف البيان: "سيضع مستشفى "أوتيل ديو" إمكاناته وتجهيزاته لاختبار النموذج الحالي على الحيوانات في المرحلة الأولى، وبعد التأكّد من فعاليته يُصار إلى إتمام بقية الاختبارات، ثم تصنيعه بقطع هندسيّة طبيّة تتمتّع بالمعايير العالميّة. اللافت في هذا الجهاز أنّ كلفته بعد التصنيع الطبّي لا تتعدّى الـ2000 دولار أميركي، وأنّ شركة "آي نتورك أوتوميشن" تقدّمه لكلّ من يرغب في تصنيعه بلا مقابل، وهي مستعدة لتزوّد الشركات والمستشفيات ببرنامج التصنيع وبكافة التفاصيل مجانًا، فالهدف هو التضامن مع المجتمع اللبناني في هذا الوقت الحرج وليس تحقيق أي ربح مالي".

وأوضح البيان أنّه "من المتوقّع أن تستغرق مرحلة الاختبارات أسابيع، بعدها يصبح بالإمكان تصنيع الجهاز واستخدامه طبيًا".

وختم البيان بالإشارة إلى أنّ "المهندس كسرى صقر وفريق عمله المؤلف من مهندسين لبنانيين، هم من خريجي مَعْهَد الهَنْدَسة العالِي في بَيروت "ESIB" في جامعة "القدّيس يوسف"، وهو مؤسّس شركة "آي نتورك أوتوميشن" التي تُعنى بأتمتة وتصنيع الروبوتات لمختلف الاحتياجات الصناعيّة".

Back to Top