Sunday, Mar 29th, 2020 - 09:10:46

Article

Primary tabs

احتفال بيوم المرأة العالمي في التبانة

اقامت جمعية "التنمية للانسان والبيئة"، وجمعية "العمل النسوي" إحتفالا بمناسبة "يوم المرأة العالمي"، في مقر مركز التدريب المهني التابع لمدرسة جمعية العمل النسوي، في منطقة التبانة، في حضور المتدربات والأعضاء وهيئات نسائية.

طالب
بداية، النشيد الوطني، ثم ألقت رئيسة "جمعية العمل النسوي" صباح طالب كلمة تناولت فيها "تفاقم الأوضاع والأزمات على الساحة اللبنانية، ما دفع إلى إعلان إنتفاضة 17 تشرين الأول، لوضع حد للفساد، وللأزمات الإقتصادية والمعيشية، ومشاكل النفايات والكهرباء، وارتفاع نسبة البطالة، والإهمال لاسيما في المناطق الشعبية".

وأكدت سعي الجمعية إلى "تكثيف الجهود والأنشطة، والمبادرات الهادفة إلى دمج المرأة اللبنانية في الحراك السياسي والاجتماعي والتربوي والثقافي والصحي"،، داعية إلى "تكثيف النشاطات والنضالات الثقافية حول حقوق الإنسان"، مطالبة بـ "العمل على وقف الجريمة التي ترتكب بحق المرأة، عبر تشويه صورتها ودورها الوطني".

حلواني
وأدار مدير جمعية "التنمية للانسان والبيئة" في الشمال أحمد حلواني حوارا حول فيلم "ذكرى" الذي يعرض بمناسبة يوم المرأة العالمي، ضمن إطار مهرجان طرابلس للأفلام الذي يجول في أقضية الشمال كافة، بإدارة الجمعية، و"الوكالة الألمانية للتعاون الدولي"، الممول من الإتحاد الأوروبي، حيث تفاعلت الشابات والمتدربات مع أحداث الفيلم، الذي يتناول دور المرأة في العمل النقابي، والثورات المحقة ويروي قصة "ندى" التي تعود إلى لبنان، لتدرك أنها كأجنبية في وطنها، وتبدأ رحلتها بالبحث عن الحقيقة".

تخلل اللقاء، عرض مجموعة من الفيديو كليب التي تحاكي القضايا الإجتماعية، وقضايا المرأة التي أنتجتها جمعية "العمل النسوي".

طالب
وتوجهت رئيسة الجمعية صباح طالب بإسم المجتمعين، وأهالي المتدربين، ومخاتير المنطقة بكتاب إلى وزير الشؤون الإجتماعية رمزي مشرفية، سألت فيه عن القرار بتصفية المشاريع المعقودة مع جمعية "العمل النسوي" في طرابلس، الذي لم يتضمن اي عرض للأسباب التي دفعت المعنيين، إلى إتخاذ هكذا قرار، في حين ان الجمعية تعمل في منطقة التبانة المنكوبة منذ عام 1992، وهي تدرب النساء والفتيات والأولاد المتسربين من المدارس، وتساهم في التنمية البشرية والبيئية والثقافية والصحية".

وختم الاحتفال بأغنيات شعبية ووطنية، وكوكتيل شارك فيه الجميع.

Back to Top